نادي النساء للسياحة يطلق حملة لتعزيز المهن

منارة
12.03.2018
21h16
شارك أضف تعليق (0)
المديرة التقنية الشابة سارة بابحمد الحاصلة على تكوين في الهندسة.
المديرة التقنية الشابة سارة بابحمد الحاصلة على تكوين في الهندسة.
يبدأ "نادي النساء للسياحة"، الذي تم تأسيسه أكتوبر الماضي و الذي تترأسه فتحية بنيس، سنة 2018 بخطة عمل طموحة. و بمناسبة اليوم العالمي للمرأة ، يطلق النادي حملة لتشجيع وتعزيز مهن المرأة في قطاع السياحة.

  إن مكتب نادي النساء للسياحة في فورة دائمة. فبعد بضع أشهر من الهيكلة يعتزم نادي النساء للسياحة الشروع في العمل.

كخطوة أولى يعتزم النادي إطلاق حملة إعلامية كبيرة وحملة رقمية تحت إسم "نساء و مهن". لتعزيز مهن المرأة في هذا القطاع. و قد أعربت مسبقا العديد من وسائل الإعلام ومجموعات كبيرة عن استعدادها لمرافقة هذه المبادرة.

ويهدف النادي، من خلال سلسلة من الصور، إلى تسليط الضوء على النساء الناجحات واللاتي لديهن آفاق للتنمية في هذا القطاع.

و ستكون المحطة الأولى في هذه المبادرة هي الحملة الرقمية التي سيتم بتها في بعض المنابر الصحفية. و يعبر تنظيم هذه الحملة عن أهمية الرسالة المنقولة: "لأن كل امرأة تنجح، تلهم الكثيرين الآخرين ... السياحة، قطاع المستقبل"

وقد تم إطلاق هذه الحملة في 8 مارس بمناسبة اليوم العالمي للمرأة كتاريخ رمزي لحملة غير مسبوقة. و هكذا، سوف يلقي النادي الضوء شهريا على إمرءة ناشطة في قطاع السياحة تتميز باحترافيتها وخبرتها الميدانية

في هذا العدد الأول، توجه نادي النساء للسياحة إلى الرباط، و تحديدا فندق "دا فيو" التابع لمجموعة أطلس للضيافة لمتابعة المديرة التقنية الشابة سارة بابحمد الحاصلة على تكوين في الهندسة.

أداء مميز، نظرا للنسبة الضعيفة من النساء اللاتي تحضى بمنصب مدير تقني داخل المؤسسات الفندقية بالمغرب.

ومن خلال هذه الحملة، يناضل " نادي النساء للسياحة" من أجل الرفع من عدد النساء اللواتي يشغلن مناصب المسؤولية في قطاع السياحة.
 

إقرأ أيضا

أضف تعليق

حقل إجباري *

منارة دائما في خدمتكم